مقطع من فيلم تاريخي

محاكمة أفراد المقاومة الفرنسية أمام محكمة عسكرية ألمانية

وقَّعت فرنسا هدنة مع ألمانيا في 22 حزيران/يونيو عام 1940، تقر بحق السلطات الألمانية في مراقبة الإدارة الفرنسية. وأكثر من ذلك، قامت السلطات الألمانية بفرض سيطرتها على شؤون الأمن الداخلي. وفي مقطوعة الفيديو هذه، نرى المحكمة العسكرية الألمانية في باريس وهي تحاكم المواطنين الفرنسيين بتهمة مقاومة إجراءات الاحتلال العسكري. وبالرغم من قسوة القضاء العسكري، لم يستطع الألمان قمع المعارضة في فرنسا، فقد وصلت أنشطة المقاومة إلى ذروتها خلال اجتياح الحلفاء لفرنسا في حزيران/يونيو 1944.

نسخة كاملة مكتوبة

محاكمة أفراد من حركة المقاومة الفرنسية أمام محكمة عسكرية ألمانية. باريس، نيسان/أبريل عام 1942. تم إعدام 23 من المتهمين في 17 و18 نيسان/أبريل. [مشاهد من قاعة المحكمة] "أندري كيرشن"، ابن لأبوين من اليهود الرومانيين، كان في الخامسة عشر من عمره أثناء أحداث المحاكمة ولذلك لم يُحكم عليه بالإعدام طبقًا للقانون العسكري الألماني. "سيمون شلوس"، الذي كان يهوديًا، تم ضُرب عنقه في مدينة كولن بألمانيا، في الثاني من تموز/يوليو عام 1942.


إشارات


  • Chronos Film
تفاصيل سجليّة

Share This