فيتا ريفمينا

فيتا ريفمينا

Born: 1901

توفي والداي فيتا عندما كانت تبلغ من العمر خمس سنوات فذهبت للعيش مع أبناء عمها. وعند بلوغ سن الثامنة عشر تزوجت فيتا من لوسيف ريفكين وانتقلا إلى مينسك حيث كان لديهم ثلاث بنات, هاسيا ودورا وبيرتا.

1933 - 1939: مع بداية الثلاثينات عاشت الأسرة في شارع نوفوميستيتيكايا في وسط مينسك قرب نهر سفيسلوخ. وحضرت البنات مدارس دولية وكن أعضاء منظمة الشباب السوفياتي Young Pioneers. وفي أواخر الثلاثينات استملأت مدينة مينسك بلاجئين بولنديين هاربين من الاحتلال الألماني لبولندا.

1940 - 1943: وفي 27 يونيو 1941 وصل الجيش الألماني إلى مينسك. في أغسطس أجبرت أسرة فيتا على الانتقال إلى 46 شارع أبوفنايا في الغيتو. وبسبب الجوع في الغيتو تمكن البعض من تكسير السياج بالثقب للبحث عن أكل في الجبهة "الأرية". والذي تم القبض عليه لقى حتفه رميا بالرصاص. باعت فيتا كل ممتلكاتها لتستطيع اشتراء الأكل لها ولأسرتها. ومرة تم القبض عليها عندما حاولت بيع معطف والدها, فاستولى شرطي على المعطف وأعطاها معطفه وضربها.

تمكنت ابنت فيتا الصغيرة من الهروب من الغيتو قبل أن تصفيته. وتم ترحيل فيتا وأسرتها ولم نسمع أي شيء عنهم.