شهادة مصورة

يصف أبراهام ليفينت الجوع والموت في حي اليهود في فارصوفيا

مثلهم مثل اليهود الآخرين، تم احتجاز عائلة ليوينت في حي اليهود في فارصوفيا. وفي عام 1942، وعندما اختبأ أبراهام في قبوٍ، قام الألمان بالقبض على أمه وأخواته في إحدى هجماتهم. وقد لقوا حتفهم. وتم تشغيله في أعمال السخرة القسرية في إحدى المناطق القريبة، ولكنه هرب ليعود إلى والده في حي اليهود. وفي عام 1943، تم ترحيله هو وأبيه إلى محتشد مايدانيك، حيث مات أبوه هناك. تم إرسال أبراهام بعد ذلك إلى محتشدات سكارزيسكو وبوخين فالد وشليبين وبيزنجن وداخاو. وقامت قوات الولايات المتحدة بتحرير أبراهام بمجرد قيام الألمان بإجلاء السجناء.

نسخة كاملة مكتوبة

كان الجوع منتشرًا في حي اليهود وكان شديد القسوة، فقد كان الناس يرقدون في الشوارع ويموتون، والأطفال الصغار كانوا يتسولون هنا وهناك، فكلما مشيت في الصباح، ترى شخصًا ميتًا، مُغطى بالصحف أو بأي نوع من البطاطين، وتجد...أولئك الناس الذين اعتادوا على حمل جثث الموتى في عربات صغيرة، واعتادوا على إحضارها إلى المقبرة ودفنها في مقابر جماعية. وكل يوم الآلاف والآلاف يموتون فقط من سوء التغذية لأن الألمان لم يُعطوا الناس في حي اليهود أي شيء ليأكلوه. لم يكن هناك أي شيء. لا يمكنك السير وشراء أي شيء، أو الحصول على أي حصص طعام. إنه من حظك العاثر، ألا تتمكن من الحصول على طعام، فستموت، وهذا ما كان يحدث.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This