شهادة مصورة

تسترجع هانا مولر برومل ذكريات احتلال براج

في عام 1942، تم احتجاز هانا مع يهود آخرين في حي اليهود "تيرزينشتات"، حيث كانت تعمل كممرضة. وهناك، ووسط الأوبئة والفقر، كان المقيمون في حي اليهود ينظمون حفلات الأوبرا ويعقدون المناقشات ويقيمون اجتماعات أدبية لقراءة الشعر. وفي عام 1944، تم ترحيلها إلى محتشد "أوشفيتز". وبعد قضاء شهر هناك، تم إرسالها إلى ساكيش، وهو محتشد جروس-روزين الفرعي، حيث كانت تقوم بصناعة أجزاء الطائرات ضمن أعمال السخرة. وقد تم إطلاق سراحها في أيار/مايو عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

إنني أتذكر اليوم الذي جاؤوا فيه. أتذكر هذا اليوم...أتذكر المكان، الشارع الذي كنت أقف فيه، وكان الثلج يتساقط. كان يومًا باردًا وكانوا يدخلون المدينة. وكنت منطوية على نفسي. لقد مشيت إلى هناك فحسب. لم تكن المسافة بعيدة، ربما ثلاثة أرباع ميل من المكان الذي كنت أعيش به، وقد كنا نشاهدهم وهم فوق الحافلات مع الدبابات والشاحنات نصف المجنزرة والبنادق الموجهة إلى أسقف المنازل. وكان الثلج يتساقط. وكنا نعلم أن الأمر سيزداد سوءًا وسوءًا. لقد كنا على دراية بما يحدث في النمسا ولكن بطريقة أو بأخرى كانت لا تزال لدينا فكرة حمقاء، وهي أننا داخل تشيكوسلوفاكيا، لأنني أتذكر بوضوح شديد عندما كنت في حوالي الحادية عشرة أو الثانية عشرة من عمري، قرأت كتابًا عن يهود المارانوس. وهم اليهود الذين كانوا يعيشون في أسبانيا والذين كان لهم الخيار أثناء الاستجوابات إما أن يتخلوا عن ديانتهم أو يتحولوا إلى الكاثوليكية، وقد تحول العديد منهم بالاسم فقط، ولكنهم ظلوا في الاحتفال سرًا بجميع الأعياد الدينية اليهودية. وكانت هذه قصة مثيرة جدًا حول المحقق، وهكذا. وأتذكر--كما تعلم، هذه النقوش الصغيرة التي لا يزال المرء يتذكرها منذ أيام الطفولة—وأتذكر عندما كنت أقول لجدتي، "ألسنا محظوظين لأننا نعيش في القرن العشرين في تشيكوسلوفاكيا، وأنه لا يمكن أن يحدث لنا شيء كذلك."


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.