شهادة مصورة

يصف جون دوليبوا عمليات استجواب السجناء استعدادا للمحاكمات ما بعد الحرب

هاجر جون دوليبوا إلى الولايات المتحدة سنة 1931 وهو بيلغ من العمر 13 عاما. بعد تخرجه من الجامعة انضم دوليبوا إلى القوات المدرعة الـ 16 للجيش الأمريكي. بفضل مهاراته للغة الألمانية انضم بعدئذ إلى المخابرات, فرجع على هذا الحال إلى أوروبا عند نهاية الحرب العالمية الثانية. قام دوليبوا باستجواب سجناء الحرب من ضمنهم قادة نازيين للاستعداد لمحاكمة مجرمي الحرب. عُين آنذاك سفير الولايات المتحدة بلوكسومبورغ حيث ولد.

نسخة كاملة مكتوبة

ومن الصعب ـ وأعتقد أن التدريب في ريتشي كان رائعا ـ ألا تظهر تعاطفا أو تفاهما. وبالنسبة للغة الجسد فكان علينا ألا نهز برؤوسنا بالإيجاب عندما يعطي أحد منهم أقواله, الشيء الذي قد يجعلهم يفكرون: "إنه يتفق معي, لو كان مكاني لقام بنفس الشيء". كان عليك ألا تمنحهم الفرصة لتحويل تصرفاتهم أو تفكيرهم إليك, فقد يفكرون على سبيل المثال: "قد يكون العدو ولكنه يتفق معي, لأنني رأيته يهز برأسه ويبتسم عندما قلت هذا." فكان علينا أن نكن غير شخصيين ولا نتأثر مما يقولون أو يفعلون. فلغة الجسد مهمة جدا عند التحدث معهم.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum
تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.