مقطع من فيلم تاريخي

تحرير محتشد بيرجن بيلسن

قامت القوات البريطانية بتحرير محتشد الاعتقال "بيلجن بيلسن" بألمانيا في نيسان/أبريل عام 1945. وقد قاموا بأخذ تصريحات مصورة من أفراد قواتهم. وفي هذه المقطوعة من تسجيلات العسكرية البريطانية، يصف القسيس "تي جي ستريتش" التابع للجيش البريطاني انطباعاته حول المحتشد.

نسخة كاملة مكتوبة

أنا الكاهن "تي جي ستريتش"، أُلحقت بصفتي قسيسًا بالتشكيلة المعنية بهذا المحتشد. ويقع منزلي في مدينة "فيشجارد"، وكانت دائرتي الإدارية في كنيسة "هولي ترينيتي" ب"أبيريستويث". أنا هنا منذ ثمانية أيام، ولم أر في حياتي قط مثل هذا الأمر المروع. لقد قمنا في هذا الصباح بدفن أكثر من خمسة آلاف جثة، ولا نعرف لمن هي. وخلفي، يمكنكم رؤية ذلك القبر الكبير الذي سيبتلع خمسة آلاف جثة أخرى. وهناك اثنان آخران يتم اعدادهما. كل هذه الوفيات كانت نتيجة لعمليات التجويع المنظمة والتيفود والأمراض، التي انتشرت بسبب سوء المعاملة التي لاقاها أولئك الفقراء من حرس القوات الخاصة الألمانية وقائدهم.


إشارات


  • Imperial War Museum - Film Archive

Share This