مقطع من فيلم تاريخي

مهرجان تذكاري يدعو إلى إنقاذ يهود أوروبا

بعد وصول الأخبار إلى أمريكا تفيد بقيام النازيين بقتل يهود أوروبا، تصاعد الضغط على إدارة الرئيس "روزفلت" لمساعدة يهود أوروبا. وبهدف الحث على اتخاذ موقف تجاه ما يجري، قام الكاتب المسرحي "بين هيكت" بإعداد مهرجان تذكاري لليهود ضحايا الاضطهاد النازي، أسماه "لن نموت أبدا." والمهرجان، تحت رعاية حركة "بيرجسن الصهيونية التعديلية"، كان يشكل جزءًا من مسيرة حاشدة في حديقة ميدان "ماديسون" بنيويورك سيتي. العرض الذي شُوهد في مدن الولايات المتحدة الأخرى، كان جزءًا من مجهودات حركة "بيرجسون" للضغط على الإدارة الأمريكية لاتخاذ إجراء حاسم لإنقاذ ما تبقى من يهود أوروبا.

نسخة كاملة مكتوبة

مهرجان "لن نموت أبدا" يمثل احتجاجًا ليهود نيويورك على المذابح النازية. في "لوبلن"، تم اقتياد خمسمائة من نسائنا وأطفالنا إلى السوق وأُوقفوا أمام أكشاك الخضروات التي عرفناها جيدًا. وهنا قام الألمان بفتح بنادقهم الآلية علينا وقتلونا جميعًا. تذكرونا. [الراوي:] وتم إرسال استغاثة مأساوية عظيمة مثلما يُخبر "باول ميوني" عن جرائم النازيين ضد الشعوب العاجزة. [ميوني:] هناك أربعة ملايين يهودي على قيد الحياة في أوروبا. ولقد تعهد الألمان بتسليم العالم بنهاية العام، أربعة ملايين يهودي ميت كهدية لعيد الميلاد وهذا ليس مشكلة اليهود. إنها مشكلة الإنسانية وإنها تحدي لروح البشرية. [الراوي:] ثم رثاء لمليوني شخص. [موسيقى]


إشارات


  • University of South Carolina Newsfilm Archive
تفاصيل سجليّة

Share This