إيريني فرويند

إيريني فرويند

Born: October 15, 1930

مانهايم, ألمانيا

ولدت إيريني، وهي الطفلة الصغرى بين طفلين، لأبوين يهوديين في مدينة مانهايم الصناعية. وقد كان والدها، وهو محارب قديم جرح ضمن صفوف الجيش الألماني في الحرب العالمية الأولى، يعمل مصممًا للديكورات الداخلية. وكانت والدتها ربة منزل. عندما استولى النازيون على السلطة في عام 1933، كان أخوها الأكبر، بيرتهولد، يدرس في مدرسة عامة. وكانت إيريني البالغة من العمر ثلاثة أعوام في البيت مع والدتها.

1933-39: وكان الاحتفال بالإجازات اليهودية مع كل عماتي وأعمامي جميلاً بالفعل. وكانت حديقة الحيوان أحد الأماكن المفضلة لي، فأنا أحب القرود بصفة خاصة. وبعدما قام النازيون بطرد الأطفال اليهوديين من المدرسة العامة، بدأت في الذهاب إلى مدرسة يهودية. لقد كنت "ابنة أبي المدللة"، وكان أبي يصطحبني إلي البيت من المدرسة على دراجته. وبعدما قام النازيون بحرق مدرستنا، ذهب أخي الكبير إلى بريطانيا بحثًا عن الأمان-- وكنت صغيرة جدًا على أن أسافر معه.

1940-44: وفي عام 1940، عندما كنت في العاشرة من عمري، تم إرسال عائلتنا إلى جيرز ثم إلى ريفيسالتس، وهو معسكر رهيب في جنوبي فرنسا. وقد كان الطعام فظيعًا. وقامت جمعية مساعدة الأطفال اليهود بأخذي ووضعي في دير كاثوليكي مع ثلاث عشرة فتاة يهودية أخرى. وقد أصبحت إيريني فانشيت ودرست على يد الأخت تريزا. وفي يوم من الأيام، جاءت القوات الخاصة الألمانية إلى ديرنا للبحث عن أطفال يهود ألمان مختبئين. وقامت واحدة من بناتنا، كانت تتحدث اللغة الفرنسية بطلاقة، بالتكلم بالنيابة عنا. وقد نجح ذلك. فلقد غادر الألمان، وأصبحنا في أمان.

تم تحرير إيريني البالغة من العمر ثلاثة عشر عامًا بواسطة قوات الحلفاء في يوليو عام 1944. بعد نقلها بين العديد من بيوت الأطفال في فرنسا، وقد هاجرت إلى الولايات المتحدة في عام 1947.