شهادة مصورة

تصف أليزا (ليزا) نوسباوم ديرمان الانضمام إلى فرقة المقاومة اليهودية (الانتقام) التي كان يقودها جوزيف جلازمان في غابة ناروش

كانت ليزا واحدة من ثلاثة أطفال ولدوا لأسرة يهودية متدينة. وبعد احتلال الألمان للمدينة التي كانوا يعيشون بها في عام 1939، انتقلت ليزا وأسرتها أولاً إلى أوجوستاو ثم إلى سلونيم (في بولندا الشرقية التي كانت ترزح تحت الاحتلال السوفيتي). وقد قامت القوات الألمانية باحتلال سلونيم في يونيو عام 1941، أثناء غزوها للاتحاد السوفيتي. وفي سلونيم، قام الألمان بإنشاء حي اليهود الذي ظل موجودًا منذ عام 1941 وحتى 1942, وقد هربت ليزا من سلونيم أخيرًا، وذهبت أولاً إلى جرودنو ثم إلى فيلنا، حيث التحقت بحركة المقاومة. وقد التحقت بمجموعة المقاومة الذين كانوا يحاربون الألمان من قواعد موجودة في غابة ناروش. وقد قامت القوات السوفيتية بتحرير المنطقة في عام 1944. وكجزء من حركة Brihah ("الهروب") التي قام بها 250 ألف يهودي من الذين نجوا من المحرقة للهروب من أوروبا الشرقية، حاولت ليزا وزوجها أرون مغادرة أوروبا. ونتيجة لعجزهم عن دخول فلسطين، فقد استقروا أخيرًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

نسخة كاملة مكتوبة

كيف أستطيع أن أصف لك المشهد ونحن نهبط، نهبط من التل؟ مشهد روبين هود -- يمشي الأفراد حولك بالبنادق وعلى الجانب لحوم البقر المعلق والأكواخ والأفراد الذين يهبطون من، الأكواخ والطحن وعدد كبير من الأفراد. أنا، لم أستطع تصديق أن هذه هي الطريقة السرية، السرية، التي يعمل بها المقاومون. اعتقدت أنهم، أنهم كانوا يعيشون مختبئين في نوع ما من الأماكن الصغيرة البعيدة حيث لا يستطيع أي شخص إيجادهم أو ما شابه. بدا هذا المكان مفتوحًا جدًا. إنه، كان يبدو مفتوحًا جدًا وتم الترحيب بنا في الحال. القائد، آه، أتينا إلى فرقة يهودية كانت تسمى، آه، "الانتقام"-- "Nekama،" باللغة العبرية--وكان جوزيف جلازمان هو القائد. قبلنا بترحيب حار، آه، وعلى الفور أراد كل شخص أن يعرف من رأينا، آخر من رأينا من الأفراد، في، في الحي اليهودي.

 

 


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This