شهادة مصورة

يصف دالاس بيتون ذكرياته عن عملية تحرير داخاو

كان دالاس بيتون من مدينة توكسون، بولاية أريزونا أحد أعضاء كتيبة المشاة المدرعة رقم 70. وفي عام 1945، دخل مع قوات تحرير أخرى إلى محتشد داخاو وقابل الناجين من المحتشد وشاهد الأدلة على الأعمال الوحشية التي حدثت.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد كانت معظم الأشياء التي رأيتها فظيعة جدًا حتى أنهم كانوا قد أصيبوا بالتبلد الذهني، وأعتقد أن هذا بسبب محاولاتهم لحماية أنفسهم أو لسبب آخر، لكني لا أتذكر تفاصيله جيدًا. لكني أتذكر مشهدين كما لو كانا حدثا البارحة. أحدهما، عندما كنا نقترب من المحتشد، شاهدنا حمولة قطار مملوء بالسجناء. وقد اتضح أنهم لم يكونوا سجناء. بل كانت حمولة قطار تتكون من الجثث التي تم إرسالها من محتشد "بوخين فالد" إلى محتشد داخاو، وأعتقد أنهم كانوا ذاهبين بهم إلى هناك ليتم حرقهم في أفران محتشد داخاو. ولكن هذا مجرد افتراض. أما المشهد الآخر فقد كان فوق أرض المحتشد. فقد رأيت اثنين من هذه الهياكل العظمية النحيلة الحية المتحركة وهما يجران قدميهما متوجهين الواحد نحو الآخر. وقد اقتربا الواحد من الآخر بمقدار ياردات قليلة، ثم توقفا وظلا يحدقان في بعضهما البعض، ثم حاولا الركض وتعانقا. لا بد أنهم كانا قريبين أو صديقين حميمين، وحتى هذه اللحظة لم يكن أي منهما يعلم أن الآخر لا يزال على قيد الحياة. هذا على الرغم من أنهما كانا في نفس السجن لمدة لا يعلم أحد بطولها. لا أزال أتذكر هذين المشهدين بوضوح شديد، ولكني لا أتذكر الكثير من المشاهد الأخرى.


هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.