شهادة مصورة

تصف هاني هيرش ليبمان زيارة جمعية مساعدة الأطفال والحياة في لوتشامبون سور ليجنون

كانت أسرة هاني تمتلك أستوديو للتصوير الفوتوغرافي. وفي أكتوبر عام 1940، تم ترحيلها هي وأفراد آخرين من أسرتها إلى معسكر جيرز في جنوب فرنسا. وفي سبتمبر عام 1941، قامت جمعية مساعدة الأطفال بإنقاذها وظلت تختبئ في أحد ملاجئ الأطفال في قرية لوتشامبون سور ليجنون. وقد لقت والدتها حتفها في معسكر اعتقال "أوشفيتز". وفي عام 1943، حصلت هاني على أوراق مزيفة وعبرت بها إلى سويسرا. وقد تزوجت في جينيف عام 1945 ورزقت بطفلة عام 1946. وفي عام 1948، وصلت هاني إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد أتى المسؤول الاجتماعي من جمعية مساعدة الأطفال لرؤية أمي وأوضح أنه كانت هناك قرية..
لوتشامبون ... تسعى وراء مساعدة الشباب لكي تخرجهم من المعسكر وطلب منها أن أذهب معه. وقد سألتني أمي ما إذا كنت أريد الذهاب أم لا، وقلت، "بالطبع أريد". ولم تقل هي أبدًا "ولكني سأفتقدك. لا أريدك أن تذهب ... لا أستطيع تخيل ذلك" أو أي شيء من هذا القبيل. لقد تركتني أذهب. إنها تحبني لدرجة أنها تركتني أذهب. كان هناك آباء وأمهات من ذلك النوع. إنك تنظر إلي.
نعم. كان هناك بعض الآباء والأمهات الذين لا يريدون أن يبتعد عنهم أطفالهم. فقد كان الأمر
مرعبًا عند سماعه. لقد تركتني أمي أذهب. وكنت مع ستة من الأطفال الصغار المراهقين،
لقد انتقلنا إلى هناك منذ بداية سبتمبر عام 1941 تمهيدًا للانتقال إلى ليشامبون. وكانت ليشامبون جنة بالطبع. لقد كنا أحرارًا. كنا نعيش في منزل بدائي وعلى أي حال، فلم يكن سوى منزل. وبالطبع كان الطعام أفضل بكثير. في البداية، لم نستطع تناول كل العيش الذي كنا نحصل عليه. والسبب في ذلك أنه لم يكن بكميات ضخمة، بل أكثر مما نستطيع تناوله. وكنا نقوم بتسخينه
بصعوبة شديدة وكنا نصنع حزم قليلة منه ونرسلها إلى المعسكر مرة أخرى لأن شاغلنا الشاغل هو ما يجري في المعسكر. لذلك كنا نعد جميعنا الجزم الصغيرة ونرسلها إليهم.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.