شهادة مصورة

تصف هيني فليتشر أرونسين الوصول إلى محتشد شتوت هوف

ولدت هيني في أسرة يهودية من الطبقة فوق المتوسطة في مدينة كوفنو بليتوانيا. وكانت هي وشقيقها يتلقيان تعليمهما بالمدارس الخاصة. وفي حزيران/يونيو عام 1940، قام السوفيت باحتلال ليتوانيا، ولكن لم يحدث تغيير كبير حتى الغزو الألماني في حزيران/يونيو عام 1941. وقام الألمان بمحاصرة حي اليهود في مدينة كوفنو بإقامة الحواجز حولها في شهر آب/أغسطس عام 1941. وقد تم إجبار هيني وأسرتها على الدخول إلى حي اليهود. وقد تزوجت هيني داخل حي اليهود في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1943، وكان مهرها عبارة عن رطل من السكر. وقد شهدت هيني مرات تجميع عديدة كان يتم خلالها ترحيل بعض صديقاتها وأفراد أسرتها. وقد تم ترحيل هيني نفسها إلى محتشد الاعتقال "شتوت هوف" في عام 1944، عندما قام الألمان بتصفية حي اليهود في كوفنو. وقد تم إلحاقها بمجموعة أعمال السخرة. وقد قام الألمان بإجبار هيني وسجناء آخرين على الخروج في مسيرة موت أثناء تقدم القوات السوفيتية. وبعد قيام القوات السوفيتية بإطلاق سراح هيني في عام 1945، اجتمعت وزوجها أخيرًا وانتقلا إلى الولايات المتحدة.

نسخة كاملة مكتوبة

عند وصولنا إلى محتشد "شتوت هوف"، تمت مطالبة النساء بالخروج، وقالوا أننا سوف نجتمع مع أزواجنا وآبائنا في وقتٍ لاحق. ولهذا قامت شقيقة زوجي وأنا بالنزول من القطار، وأعتقد، كما تعلم، أنني كنت غير متأكدة مما إذا كانت لديهم وسيلة مواصلات أم لا. نعم، لقد كانت لديهم، أعتقد، شاحنات مفتوحة حيث كان يتم تكديسنا داخلها، وتم إحضارنا إلى محتشد "شتوت هوف". وبعد ذلك تم إخبارنا، بالطبع، ثم تم انتزاع معطفي في الحال، وأي شيء آخر كان معي، وكانت أشياء قليلة جدًا، وأعتقد أن هذا بسبب أنني لم أجد فرصة لأخذ أي شيء معي. وتشبثت بوالدتي، ثم أمرونا أن نخلع ملابسنا. وكانت لديهم، كما تعلم، دائمًا مناضد وشباب ألمان يجلسون خلف تلك المناضد. وقالوا لنا، "حسنًا، ادخلوا إلى هذه المنطقة الواسعة واخلعوا ملابسكم." وأنا أقصد بخلع ملابسنا أن نخلع كل شيء. وهكذا كنت أنا بجوار أمي ومئات النساء، وكان علينا أن نتعرى تمامًا أمام مكتب مع وجود حفنة من السفاحين الشبان. وهكذا ماذا تعتقد أن يحدث في مثل هذا الموقف؟ لقد كانوا أشبه بكائنات من كوكب آخر. وإن لم يكن هناك كوكب آخر، فقد كانوا كائنات من الجحيم. لماذا أشعر بالقلق منهم، وماذا يعني أنهم ينظرون إلي. السبب هو أنك تشعر بامتهان شديد للنفس عند وقوف أمك وأقاربك وأصدقائك هكذا، أقصد أنني لم يكن لدي أقارب، فقط شقيقة زوجي. وهناك أنت تقف عاريًا تمامًا، وهم ينظرون إليك، إن الأمر يشبه.... وهكذا، وقفت هناك فقط، وكانوا ينظرون إلينا فحسب، ثم أخبرونا أن نرجع إلى الخلف للاستحمام، ثم أعطونا الأزياء الموحدة، الثياب الموحدة المخططة، وهكذا بدأت محنتنا. وهذا هو محتشد الاعتقال.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.