شهادة مصورة

يصف جوزيف ستانلي واردزالا أعمال السخرة في هانوفر

كان جوزيف وأسرته من الرومان الكاثوليك. وبعد قيام ألمانيا بغزو بولندا في عام 1939، بدأ تجميع البولنديين للقيام بأعمال السخرة في ألمانيا. وقد هرب جوزيف من الاعتقال مرتين ولكن في المرة الثالثة، وفي عام 1941، تم ترحيله إلى أحد محتشدات أعمال السخرة في هانوفر بألمانيا. وقد تم إجباره لما يزيد عن أربعة أعوام على العمل في بناء الملاجئ الأسمنتية للحماية من الغارات الجوية. وعندما تم التحرير عن طريق القوات الأمريكية في عام 1945، تم تحويل محتشد أعمال السخرة إلى محتشد للأشخاص المرحلين. وقد ظل جوزيف هناك حتى حصل على تأشيرة للدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1950.

نسخة كاملة مكتوبة

عندما كنا نقوم بالعمل، كان هناك أشخاص كثيرون جدًا، وكانوا بولنديين وآخرين من جنسيات أخرى. فقد كان هناك الإيطاليون والفرنسيون و...لم نكن نتحدث كثيرًا لأن الألمان كانوا بمثابة رؤساء للعمال ومراقبين علينا، وكان هناك عدد قليل من الحراس يحملون أسلحة حتى لا تحاول الهروب، ولم يكن بوسعنا التحدث كثيرًا. فإذا تحدث أحدنا فسوف يرونه على الفور ويضربونه، ولهذا كان علينا أن نعمل فحسب. لقد كنا نتحدث لبعضنا البعض بصوت منخفض فقط. لقد كنا نحن البولنديون نتحدث مع بعضنا البعض، ولكن دون أن يسمعنا الألمان. وقد كانوا يراقبوننا دائمًا حتى نقوم بعمل جيد وإذا قمت بأي خطأ، فسيتم ضربك بقسوة شديدة باستخدام المجرفة أو باستخدام البندقية. وإذا كان عليك في أحد الأيام أن تحضر الأسمنت من أحد القطارات، فقد كان الرجلان يحملان جوال الأسمنت ويضعانه فوق كتفك لكي تذهب به لتضعه في المخزن. وكان عليك أن تركض بالجوال. وإذا كانت هناك أمطار، فأنت في مأزق. فإذا وقع جوال الأسمنت، فسيتم ضربك، وهكذا...ليس الأمر خطئًا من جانبك ولكنك يجب أن تكون حذرًا، فقد كانوا يقابلون أعمال التخريب بقسوة بالغة. ولم يكن بإمكان الشخص القيام بأعمال تخريبية في ألمانيا، لأن محاولة فعل هذا فقط تكلفه حياته.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.