شهادة مصورة

يصف ميزو (ميشيل) فوجل أفران الحرق في محتشد "أوشفيتز بيركيناو"

كانت أسرة ميزو تعيش في مدينة توبولكاني. وقد قام الحزب الشعبي السلوفاكي (الفاشيون السلوفاك) بالسيطرة على المدينة في عام 1939. وفي عام 1942، تم ترحيل ميزو إلى محتشد نوفاكي الذي كان يديره السلوفاك. ولاحقًا في نفس العام، تم ترحيله إلى محتشد أوشفيتز في بولندا. وقد تم إجباره على العمل أولاً في أعمال بونا ثم في فرقة القوات العسكرية "كندا" في بيركيناو للعمل في تفريغ القطارات القادمة. ومع تقدم الحلفاء في أواخر عام 1944، تم نقل السجناء إلى محتشدات موجودة في ألمانيا. وقد هرب ميزو أثناء إحدى مسيرات الموت من لاندسبرج وتم إطلاق سراحه عن طريق القوات الأمريكية.

نسخة كاملة مكتوبة

ولكن المحتشد نفسه، كان بالفعل وبصدق أشبه بمصنع للموت. كان محتشد بيركيناو يحتوي على أربعة أفران للحرق، حيث كان هناك غرفتا غاز أو فرنان للحرق على جانب الطريق، وغرفتا غاز أو فرنان للحرق على الجانب الآخر من الطريق. وكانت خطوط السكك الحديدية توجد بالقرب من أفران الحرق مباشرةً. وكان بإمكان كل المحتشد رؤيتها. كان بإمكانك رؤية ألسنة اللهب - وليس الدخان فقط - كان من الممكن رؤية ألسنة اللهب من المدخنة. وعندما كانوا يحرقون Muselmaenner (المصطلح الذي كان يطلق على من يقع عليهم الاختيار للانتقال إلى غرف الغاز نتيجة لضعفهم وجسدهم الهزيل)، وكانوا أشخاصًا شديدي النحول، كان هناك دخان فقط. أما عندما كان هناك أشخاص سمان، لا تزال بأجسادهم بعض الدهون، فقد كانت ألسنة اللهب تتصاعد.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.