شهادة مصورة

راسزكا (روزا) جاليك برونزويكا تقدم وصفًا للقرار الذي اتخذته، أثناء تظاهرها بأنها كاثوليكية بولندية، بأن تعمل في إحدى المزارع بألمانيا.

انتقلت أسرة روزا إلى فارصوفيا في عام 1934. وكانت قد بدأت الدراسة بالكلية لتوها عندما قامت ألمانيا بغزو بولندا عام 1939. وفي عام 1940، قام الألمان بإغلاق حي فارصوفيا اليهودي، حيث تم إطلاق النار على والداها أثناء إحدى عمليات التجميع. وقد قامت روزا بالهروب واختبأت. ومن موضع اختبائها شاهدت احتراق حي اليهود في ثورة عام 1943. وكانت لديها أوراقًا مزيفة تقول أنها كاثوليكية بولندية (تسمى ماريا كووالسيزيك)، وتم ترحيلها بواسطة قطار الماشية إلى ألمانيا في كانون الثاني/يونيو من عام 1943. وقد ظلت تعمل في إحدى المزارع حتى إطلاق سراحها عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

وقد قالوا لي، "لديكِ الخيار أن تذهبي للعمل في مزرعة أو مصنع ذخيرة حربية أو للعمل في الفنادق. وقد فكرت في مصلحتي ورأيت أنه لكي أكون...لأكون في أمان، فإن أفضل شيء لي هو أن أذهب للعمل في مزرعة. وهذا لأنني أعلم أنه سيكون هناك الكثير من الشغل الشاق ولكني لن أقابل العديد من البولنديين. فقد كنت أخشى مقابلة البولنديين. كانت هذه هي الفكرة التي سيطرت علي. لقد كنت لا أزال أمتلك أوراقي المزيفة التي تقول أنني فتاة مسيحية. بالطبع. كنت أتخذ هوية ماريا كووالسيك. كان الاسم هو ماريا جادويجا كووالسيك. وكان الاسم الأوسط هو جادويجا. وبهذه الهوية أتيت إلى ألمانيا، باسم ماريا كووالسيك. وقد فكرت في مصلحتي الشخصية، من المحتمل أن أكون أكثر أمانًا بأن أبتعد عن الجميع. ولهذا فكرت في المزرعة، فمن المحتمل ألا يفكر البولنديون في الذهاب للعمل في مزرعة. من الممكن أن يذهبوا للعمل في أحد الفنادق، أو بعض المكاتب، أو بعض...أي مكان آخر، ولكني اهتممت أولاً بمصلحتي الشخصية، وفضلت الذهاب للعمل في إحدى المزارع. فقبل كل شيء، كنت شديدة النحول. لقد كنت...كان وزني حوالي ثمانين رطلاً، كنت جلدًا على عظم، عندما أتيت إلى ألمانيا. كنت جلدًا على عظم. و...بهذه الحالة أتيت إلى ألمانيا. وقد أخبروني بالمكان الذي سيذهبون بي إليه، كان هذا المكان هو مزرعة كرومهاردت، بالقرب من إيسلينجين. وهي مزرعة صغيرة، وكان صاحب المزرعة رجلاً مصابًا بالشلل، ولكنه كان لديه ابن زوجة اسمه كارل بيك، وابنة تسمى لويز. وكانت قد تزوجت لتوها من السيد بيك, وتم الذهاب بي إلى مزرعة كرومهاردت. وهذه الطريقة التي أتيت بها إلى ألمانيا. هل تفهمني. لقد كنت فتاة مدنية. لم أكن أعلم أبدًا ماذا يعني العمل لأننا كنا أثرياء في وطننا. كان لدينا خادمات، و...كان كل شيء متوفرًا لدينا. حتى أنني لم أعلم مطلقًا كيف أغلي كوبًا من الماء. لقد كنت مدللة للغاية...بشكل كبير...في الحقيقة كنت فتاة تتلقي اهتمامًا فائقًا، ولم تكن لدي أي فكرة حول معنى المزرعة...وكيف يمكن العمل في مزرعة. وبأي حال، تكيفت مع الظروف وتواءمت معها بشكل جيد. لقد كنت أعلم أن الحال أصبح هكذا. وسيكون الحال هكذا. فمن الأفضل إذن أن أستفيد منه لأقصى درجة.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.