مقطع من فيلم تاريخي

الولايات المتحدة تدخل الحرب العالمية الثانية

جزء من خطاب الرئيس "فرانكلين دي روزفلت" والذي طالب فيه "الكونجرس الأمريكي" بإعلان الحرب على اليابان في أعقاب الهجوم المفاجئ على ميناء "بيرل هاربر".

نسخة كاملة مكتوبة

بالأمس، وفي السابع من كانون الأول/ديسمبر عام 1941، وهو التاريخ الذي سيظل محفورًا في ذاكرة العار والخزي، فقد تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية فجأة وبتعمد لهجوم بالقوات الجوية والبحرية التابعة للإمبراطورية اليابانية. لقد كانت الولايات المتحدة في سلام مع تلك الدولة، وكانت تواصل، بطلب من اليابان نفسها، محادثاتها مع حكومتها وإمبراطورها، متطلعة إلى الحفاظ على السلام في المحيط الهادئ. وفي الواقع، وبعد ساعة واحدة من قيام سرب طائرات ياباني بقذف جزيرة أواهو الأمريكية بالقنابل، قام السفير الياباني لدى الولايات المتحدة ورفيقه، بتسليم وزير خارجيتنا ردًا رسميًا على رسالة أمريكية سابقة. إذن فقد شرعت اليابان في توسيع عدواني مفاجئ عبر منطقة الهادئ. إن حقائق الأمس واليوم تتحدث عن نفسها. لقد قام شعب الولايات المتحدة ببلورة آرائه وهو يعي تمام الوعي ما الذي تنطوي عليه حياة أمتنا الحقيقية وأمنها. فبثقتنا في قواتنا المسلحة والعزم القوي لشعبنا، سوف نُحرز نصرًا مؤكدًا، إذن فليساعدنا الرب [تصفيق]. لقد طلبت من "الكونجرس" بناءًا على الهجوم الياباني غير المبرر والغادر في يوم الأحد السابع من كانون الأول/ديسمبر عام 1941، أن تعلن الولايات المتحدة الحرب على الإمبراطورية اليابانية.


إشارات


  • National Archives - Film

Share This