جولدا (أولجا) بانسيك

جولدا (أولجا) بانسيك

Born: May 10, 1912

كيشيناو, رومانيا

ولدت أولجا في عائلة يهودية كبيرة تعيش في مقاطعة بسارابيا عندما كانت جزءًا من الإمبراطورية الروسية. وفي عام 1918 تم ضم المقاطعة إلى رومانيا. وعندما بلغت أولجا 12 عامًا، تم اعتقالها لأول مرة لاشتراكها في هجوم على مصنع المفروشات حيث كانت تعمل. وعلى الرغم من صغر سنها، تم حبسها وتعذيبها.

1933-39: وكانت أولجا عضوًا نشطًا وفعالاً في منظمة العمال المحليين. وقد اعتُقلت كثيرًا، ولكنها اعتبرت ذلك ببساطة من مخاطر الاحتلال. وفي عام 1938، سافرت إلى فرنسا حيث عملت مع اليساريين الفرنسيين، وساعدتهم على نقل الأسلحة بالمعديات إلى الجمهوريين الإسبان في قتالهم الدائر ضد الفاشية. وقبل غزو الألمان لبولندا بفترة بسيطة في عام 1939، أنجبت فتاة، وأسمتها دولوريس.

1940-44: ووقعت فرنسا فريسة للجيش الألماني في عام 1940. وعثرت أولجا على عائلة فرنسية لتقيم ابنتها معهم وتكون في مأمن، واشتركت في مجموعة جيش المقاومة، هي فرانكتيريورس إي بارتيسانسز، لمحاربة الألمان. فقد كانت تقوم بتجميع القنابل وساعدت في نقل متفجرات تُستخدم لإخراج قطارات القوات الألمانية وقطارات الإمداد عن خطوطها. وفي 6 نوفمبر عام 1943، تم إلقاء القبض عليها أثناء عمليات تجميع البوليس السري الألماني. وتعرضت للتعذيب، إلا أنها لم تكشف عن أية أسرار. وحتى بعد الحكم عليها بالإعدام، استمروا في استجوابها وتعذيبها.

ونُقلت أولجا إلى سجن في شتوتجارت حيث أعيدت محاكمتها مرة أخرى وحكم عليها بالإعدام مجددًا. وفي 10 مايو عام 1944، في عيد ميلادها الثاني والثلاثين، قُطعت رأس أولجا.