باولا جارفينكل

باولا جارفينكل

Born: December 3, 1920

لودش, بولندا

كانت باولا واحدة من بين أربعة أطفال ولدوا لعائلة يهودية تقطن في مدينة لودش، وهي مدينة صناعية تحتوي على عدد ضخم من السكان اليهود. وبينما كانت طفلة، التحقت باولا بالمدارس العامة وكانت تتلقى دروسًا في المنزل في الدراسات اليهودية ثلاث مرات أسبوعيًا. وكان والدها يملك متجرًا للأثاث.

1933-39: كنت أنا وأخوتي وأخواتي نقضي الكثير من أوقاتنا في النادي الخاص بالحركة الصهيونية، "جوردونيا". كانت الحركة تؤمن بالقيم الإنسانية والعمل الذاتي اليهودي وبناء وطن قومي لليهود في فلسطين. لقد كنت أحب الأعمال اليدوية وقمت بعمل الكثير من أعمال الغزل والكروشيه والخياطة. وفي أيلول/سبتمبر 1939، عندما كنت في المدرسة الثانوية، توقفت دراستي عندما اجتاحت ألمانيا بولندا واستولت على لودش في الثامن من أيلول/سبتمبر.

1940-44: وفي أوائل 1940 تم ترحيل عائلتنا بالإكراه إلى حي اليهود في مدينة لودش، حيث خصصت حجرة واحدة لجميع أفراد الأسرة التي يبلغ عددها ستة أفراد. كان الطعام هو المشكلة الأساسية التي كانت تواجهنا. ففي مصنع ملابس النساء الذي كنت أعمل به، كنت على الأقل أحصل على قليل من الشوربة في وجبة الغذاء. وقد كنا في شدة الحاجة إلى الحصول على المزيد من الطعام لأخي الأصغر، الذي كان مريضًا جدًا ومصابًا بنزيف داخلي. لقد كنت أشاهد من إحدى نوافذ المصنع الذي أعمل به أحد حقول البطاطس. ومع علمي بأنه إذا أمسكوا بي فسوف يطلقون عليَّ الرصاص، فقد تسللت في إحدى الليالي إلى الحقل، وحصلت منه على ما أمكنني من البطاطس ثم ركضت إلى البيت.

في عام 1944، تم ترحيل باولا إلى "بريمن" بألمانيا للقيام بأعمال السخرة. وتم إطلاق سراحها في محتشد "بيرجن بيلسن" في عام 1945. وبعد الحرب، هاجرت إلى الولايات المتحدة.