القس ماريان جاسيك دابروفسكي

القس ماريان جاسيك دابروفسكي

Born: January 15, 1905

نيودفو, بولندا

تربى ماريان في كنف أبوين كاثوليكيين في نيودفو، وهي مدينة تقع في إقليم بياليستوك في بولندا بالقرب من لومزا. وقد عاشت عائلته هناك تحت الحكم القيصري حتى 1918عام، عندما استعادت بولندا استقلالها. وبعد إتمامه المدرسة الثانوية، التحق ماريان بجماعة الرهبان الفرانسيسكان الكابوتشيين. وبعد ثماني سنوات من الدراسة في فرنسا وإيطاليا، عاد إلى بولندا لتعليم طلاب جماعته الفلسفة.

1933-39: عندما قامت ألمانيا باجتياح بولندا في أيلول/سبتمبر 1939، كنت متواجدًا في الدير بالقرب من "جرودنو". وقد قمنا بإخلاء الدير بعد ثلاثة أسابيع عندما وصلت القوات السوفيتية القادمة من الشرق إلى "جرودنو". وعدت إلى لومزا. وقد رفض الحكام السوفييت الجدد الدين، مدعين أنه يستغل العاملين. وقد اعترضت على ذلك في مواعظي. وعندما علمت بنية السوفيت في اعتقالي، هربت إلى بولندا المحتلة من قبل ألمانيا.

1940-45: وفي 1941، قامت القوات النازية باعتقالي في فارصوفيا. وأخبروني أنه ليس هناك سبب حقيقي لاعتقالي، ولكن كبولندي متعلم، لم يكن في الإمكان الوثوق بي للتعاون معهم. وتم احتجازي في سجن "بافياك" ثم رحلوني بعد ذلك إلى محتشد اعتقال "أوشفيتز". وهناك، قام القائد بإلقاء محاضرة علينا حول العمل الشاق. وكان هناك مترجم يقوم بترجمة حديثه الصاخب إلى اللغة البولندية، ولكني فهمت حديثه بالألمانية. فقد قال لنا بصوت عال أن السبيل الوحيد لحريتنا ليس إلا عبر مدخنة محرقة الجثث. وبدلاً من أن يقوم المترجم بترجمة هذه الكلمات، قال، "سوف تتغلبون على كل شيء".

تم ترحيل القس "دابروسكي" إلى محتشد "داخاو" حيث خضع للعديد من تجارب مرض الملاريا. وقد تم إطلاق سراحه في 29 نيسان/أبريل 1945 عن طريق القوات الأمريكية ثم هاجر بعدها إلى الولايات المتحدة في 1949.