شهادة مصورة

بارت ستيرن يصف كيف نجا حتى تحريره في محتشد أوشفيتز

بعد الاحتلال الألماني للمجر في آذار/مارس 1944، تم إجبار بارت على الحياة في الحي اليهودي الذي تم تأسيسه في مدينته التي كان يقطن بها. وفي الفترة من أيار/مايو إلى تموز/يوليو 1944، قام الألمان بترحيل اليهود من المجر إلى محتشد إبادة أوشفيتز في بولندا المحتلة. وقد تم ترحيل بارت في عربة ماشية إلى أوشفيتز. وفي أوشفيتز، تم اختياره للقيام بأعمال قسرية، في التنقيب والحفر في أحد مناجم الفحم. وعند تقدم القوات السوفيتية باتجاه محتشد أوشفيتز في كانون الثاني/يناير 1945، قام الألمان بدفع معظم المعتقلين للسير في مسيرات الموت خارج المحتشد. ومع عدد من المعتقلين المرضى الذين كانوا في مشفى المحتشد، كان بارت واحدًا من النزلاء القلائل الذين تبقوا في المحتشد إلى وقت تحريره. وحتى تحريره، قام بالاختفاء في المحتشد حتى بعد دفع العديد من المعتقلين الآخرين للسير في مسيرات الموت في كانون الثاني/يناير 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد كانت نجاتي معجزة كبيرة. كان هناك، لكل مبنى ضخم كوخ صغير عند مقدمته، والذي كان يفصل مكان مشرف المعتقلين، والمقصود بمشرف المعتقلين هو رئيس المبنى، وكان كل كوخ من هذه الأكواخ يحوي صناديق الخبز، الخبز الذي كان يأتي في صناديق مزودة بأقفال حيث لا يستطيع أي أحد الدخول إليها. ذلك الباب، كانت مفصلة الصندوق مخلوعة مسبقًا، وكنت أختبئ في ذلك الصندوق بالمقلوب. وهناك كان مشرف المعتقلين يأتي للتفتيش، حتى أنه كان يقوم بركل الصندوق، ولكن لحسن الحظ لقد كنت نحيفًا جدًا، فقد نجوت. لقد كنت أستطيع رؤية ... لقد كنت متأكدًا أنه هو. وبهذه الطريقة بقيت على قيد الحياة. ولكن عندما غادر الألمان، حوالي ساعة بعد رحيلهم، لم يكن هناك أي إشارة لوجود الألمان، فأردت العودة إلى المباني، ولكن البولنديين والأكرانيين، الذين بقوا ولم يخرجوا في مسيرات الموت لن يدعوني أدخل. لذلك اختبأت بالخارج في كومة من الجثث حيث إنه وفي الأسبوع الأخير عندما لم تعد أفران الحرق تعمل، كانت الجثث تزداد أكثر فأكثر. وتسللتُ، بين كومة الجثث تلك لأنني كنتُ خائفًا من عودة الألمان مرة أخرى أو من أي شيء آخر. وهكذا كنت أختبئ هناك بالليل، وبالنهار أتجول في أنحاء المحتشد، وهكذا نجوت في الواقع، في 27 كانون الثاني/يناير، لقد كنت من أوائل المحررين، لقد كان محتشد بيركيناو من بين أوائل المحتشدات التي تم تحريرها. وقد كانت تلك هي فرصة نجاتي.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

Share This