شهادة مصورة

تصف راشيل موتيربيرل غولدفارب هجمات الثوار على الألمان

أنشأ الألمان حيًا لليهود في دوكزيسي في أواخر عام 1941. واختبأت راشيل أثناء تصفية الحي اليهودي في عام 1942، وهربت هي وأمها إلى حي يهودي آخر. وعندما كان الحي اليهودي الثاني على وشك التصفية، هربتا من جديد. فالتحقت راشيل وأمها بفرقة من الثوار في الغابة. وساعدت أمها على الطبخ، كما قامت بتنظيف الأسلحة. وحاولت راشيل مع أمها مغادرة أوروبا عندما انتهت الحرب. ووصلتا في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة عام 1947.

نسخة كاملة مكتوبة

كانت مجموعة الثوار التي كنا معها تقيم عند طرف الغابة. ولم نكن مع المجموعة الرئيسية. ما كانوا يفعلونه أساسًا كان قطع وسائل المواصلات، ...والمواصلات تعني البضائع التي كانت تنقلها القطارات. وكانوا يخرجون ويقومون بفك المسامير من بعض خطوط السكك الحديدية كي لا يستطيع القطار مواصلة طريقه.  وذلك لقطع الإمداد إلى الخطوط الأمامية، وفي بعض الأحيان كانوا يتمكنون من تفجير بعض عربات شحن الذخيرة. وكان دائمًا ما يجب القيام بهذا بطريقة لا تثير الشكوك، أي طريقة يمكن أن تبدو وكأنها حادث، خشية الانتقام.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.