الموسيقى

قطتك جائعة

العنوان الاصلى: Hungerik dayn ketsele

الاداء الصوتى: دانيال كيمبين
كلمات الشاعر: موردخاي جيبيرتيج
الملحن: موردخاي جيبيرتيج

كان موردخاي جيبرتيج، الذي ولد عام 1877 في كراكاو ببولندا شاعرًا شعبيًا ومؤلفًا للأغاني الشعبية وكان يكتب باللغة الييدية (اليهودية). وكان لدى جيبرتيج ثلاث بنات، كان يكتب لهن القصائد ويغنيها. وكانت الكلمات تبدو وكأنها ألحان مرتجلة، ومعظم أغنياته كانت تشبه ما يدوّن في اليوميات. وكانت معظم قصائد جيبرتيج تحتوي على موضوعات عن حياة يهود أوروبا الشرقية في فترة العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين. ويرجع تاريخ التهويدة "قطتك جائعة" إلى أوائل العشرينيات. وكانت الكلمات، الموجهة إلى طفلة جائعة، تستدعي موضوعات الجوع والحرمان.

اخلدي إلى النوم الآن، يا طفلتي الصغيرة الجائعة،
وأغلقي عينيك الصغيرتين الحبيبتين،
فأمك جائعة هي الأخرى،
ولكنها لا تبكي أو تُحدث ضجيجًا.
فتعلمي شيئًا أيا طفلتي، من أمك الحبيبة،
حاولي أن تري الجانب المضيء --
فعندما تستيقظين في الصباح،
سيكون المنزل مليئًا بالخبز الطازج.
آي، ليو ليو، آي، ليو ليو ليو،
هيا، نامي الآن، يا حبيبتي، يا ملكتي.

اخلدي إلى النوم الآن، أيا طفلتي الصغيرة الطيبة،
ماذا حلّ بك اليوم؟
فقطتك الصغيرة أيضًا جائعة
ولكني لا أسمعها تشتكي.
أنصتي إلي موائها – إنها تقول لك:
"أيتها الطفلة، امنحي أمك بعض الهدوء!"
قطتك الصغيرة أيضًا جائعة،
ولكنها لا تبكي مثلما تفعلين.
آي، ليو ليو، آي، ليو ليو ليو،
هيا، نامي الآن، أيا حبيبتي، أيا ملكتي.

اخلدي إلى النوم الآن، أيا طفلتي الصغيرة الضعيفة الحبيبة،
فالنوم سيُذهب ألَمَك.
دميتك الصغيرة أيضًا جائعة،
ولكنها لا تبكي من أجل الخبز.
فتعلمي شيئًا، أيا طفلتي، من دميتك الصغيرة،
أتعرفين فيم تفكر الآن؟
"واهٍ، يا للحزن الذي يملأ قلب الأم
عندما تكون طفلتها الصغيرة جائعة."
آي، ليو ليو، آي، ليو ليو ليو،
هيا، نامي الآن، أيا حبيبتي، أيا ملكتي.