مقطع من فيلم تاريخي

محاكمة فيدكون كويزلينج بتهمة جرائم الحرب

في النرويج في الثلاثينيات من القرن العشرين، قام "فيدكون كويزلينج" بتأسيس حزب مؤيد للنازية يسمى حزب الاتحاد الوطني الفاشي. وعندما اجتاحت ألمانيا النرويج في 1940، حاول "كويزلينج" القيام بانقلاب مؤيد لألمانيا ضد الحكومة. وقد رأس حكومة موالية لألمانيا من 1942 إلى 1945. وخيانته للنرويج لصالح ألمانيا وضعت اسمه على رأس قائمة المتعاونين والخونة. وبعد الحرب العالمية الثانية، قامت السلطات النرويجية باعتقال كويزلينج، ومحاكمته وإدانته بتهم الخيانة العظمى. وحكم عليه بالإعدام.

نسخة كاملة مكتوبة

أمام محكمة بوليسية في أوسلو بالنرويج، يمثُل "فيدكون كويزلينج" ليترافع مدافعًا عن حياته. إنه واحد من أشهر الخونة في الحروب يواجه جزاء جرائمه، بمجرد دخول القاضي وبدأ المحاكمة التمهيدية الأولى لأحد كبار مجرمي الحرب. [موسيقى] "كويزلينج"، الذي جعل اسمه مرادفًا "للخائن" بخيانته للنرويج لصالح النازيين، يستمع للقضية المرفوعة ضده. كان ذات يومٍ متغطرسًا قاسيًا، والآن تظهر عليه علامات الخوف. لا يوجد مكان ل"فيدكون كويزلينج"، في عالم خالٍ من النازية.


  • National Archives - Film

Share This