توماس بورجينثال

توماس بورجينثال

Born: May 11, 1934

لوبوشنا, تشيكوسلوفاكيا

في عام 1933، وبعد تولي هتلر والحزب النازي الحكم بفترة قصيرة، انتقل والدا توماس اليهوديان من ألمانيا إلى تشيكوسلوفاكيا. وكان والد توماس يعمل كصاحب مصرف في ألمانيا، ثم اشترى فندقًا صغيرًا في بلدة سلوفاكية هي لوبوشنا. وانتقل العديد من أصدقاء والده في ألمانيا إلى تشيكوسلوفكيا هربًا من سياسات الحكومة النازية غير العادلة ومكثوا في الفندق.

1933-39: واستولى الجنود السلوفاك ممن انحازوا لهتلر، على الفندق في أواخر عام 1938. فهربنا إلى زيلينا، وهي مدينة مجاورة، وعشنا هناك حتى بلغت الخامسة، ثم بعد ذلك، أخذنا والدنا عبر الحدود إلى بولندا. وفي 1 سبتمبر عام 1939، ركبنا قطارًا متجهين إلى القارب الذي سيأخذنا إلى إنجلترا. ولكن الجيش الألماني غزا بولندا في ذلك اليوم وتم تفجير قطارنا. فانضممنا للاجئين الآخرين، وسرنا شمالاً إلى كيلسي.

1940-45: وفي كيلسي وُضعنا في حي يهودي ثم بعد ذلك في محتشد عمل. وتم ترحيلي في عام 1944، إلى محتشد أوشفيتز مع والديّ. وكنا وقتها في يناير عام 1945، وقد أجبر الجيش السوفيتي المتقدم الألمان على إخلاء المحتشد. وأُجبرنا على السير في مسيرات، وكان الأطفال في المقدمة. وكان اليوم الأول عبارة عن سير متواصل لمدة 10 ساعات وكان مرهقًا، فبدأنا في التباطؤ. وتم إطلاق الرصاص على المتخلفين، فاخترعت أنا واثنين من الصبية طريقة تجعلنا نأخذ قسطًا من الراحة أثناء سيرنا: فقررنا أن نجري إلى مقدمة الطابور، ثم بعد ذلك نسير ببطء أو نتوقف حتى تصل إلينا مؤخرة الطابور. ثم بعد ذلك، نجري إلى الأمام مرة أخرى.

وكان توماس واحدًا من ثلاثة أطفال نجوا من مسيرة الموت التي استغرقت ثلاثة أيام. وتم ترحيله إلى زاكسنهاوزن، حيث حررته القوات السوفيتية في إبريل عام 1945.