شهادة مصورة

يصف نيلز بامبرجر الغزو الألماني للدانمارك في عام 1940

نشأ نيلز في أسرة يهودية متدينة. وفي عام 1939، لاذت الأسرة بالفرار إلى كوبنهاجن في الدانمارك، حيث قام والد نيلز بفتح متجر للآثار في منتصف الثلاثينيات. وقد قام الألمان بغزو الدنمارك في نيسان/أبريل من عام 1940، ولكن بالنسبة لنيلز، لم يحدث تغيير كبير خلال سنوات الاحتلال الثلاث. وعند سماعهم عن خطط الألمان لتجميع اليهود في شهر تشرين الأول/أكتوبر من عام 1943، قرر نيلز وأسرته الفرار. وقد أخذهم أحد أعضاء حركة المقاومة السرية إلى قرية الصيد سنيكيرشتين، ومن هناك تمكنوا من العبور إلى السويد بواسطة قارب. وقد عاد نيلز إلى الدانمارك في أيار/مايو عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد كنا في المدرسة ذلك اليوم. وقد رأينا أعدادًا هائلة من الطائرات، كانت طائرات تقذف بالقنابل تأتي الواحدة تلو الأخرى — أعني أنه كانت هناك المئات والمئات من الطائرات تأتي، وكان الألمان يركبون الدراجات البخارية ويمتطون الجياد ويسحبون المدافع والدبابات الضخمة في جميع أنحاء البلاد. ولم يمر أكثر من ساعتين حتى سيطروا على البلاد. ومثلما ذكرت لم يستطع أحد المقاومة. فقد كانت الدانمارك دولة صغيرة جدًا. وقد مرت الحياة كما كانت من قبل، فيما عدا أنه لم يكن مسموحًا بالسير على جانب الطريق هذا، أمام البنك. كانوا يضعون جنودًا مسلحين بالبنادق والخوذات الفولاذية وأشياء من هذا القبيل أمام البنوك والفنادق والمؤسسات الهامة التي يريدون حراستها. ولكن بخلاف هذا لم يكن شيء يحدث في الحقيقة. فقد كانت الشرطة مسيطرة وكان الجيش الدانماركي...على الرغم من أنهم كانوا هناك، فلم يكن لديهم الكثير ليقولونه أو يفعلونه، ولكن، لقد كانوا جميعًا...استمرت الحياة مثلما كان الحال من قبل.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.