شهادة مصورة

يصف سام شبيجيل الظروف التي واجهته على متن السفينة المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

في عام 1942، تم إجبار سام على الإقامة داخل حي اليهود في المدينة التي ولد بها وتم تكليفه بالعمل في مصنع للذخيرة. وفي عام 1944 تم نقله إلى محتشد أوشفيتز وبعد ذلك تم إجباره على العمل في أحد مصانع القطارات. وقد ظل حيًا لمدة ثمانية أيام في إحدى مسيرات الموت بعد قيام النازيين بإخلاء محتشد أوشفيتز. وقد تم إطلاق سراحه عن طريق وحدات من الجيش السوفيتي في كانون الثاني/يناير 1945. وظل يعيش في أحد محتشدات المرحلين في ألمانيا حيث كان يعمل لحساب إدارة الأمم المتحدة للإغاثة والتأهيل. وفي عام 1947، هاجر سام إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

نسخة كاملة مكتوبة

عندما وصلنا إلى السفينة، كان أول شيء سألنا رفقاءنا الأمريكيين عنه هو "متى سنحصل على بطاقات تناول الطعام؟" وهذا لأننا اعتدنا طوال تلك السنوات أن نحصل على بطاقات لنتمكن من الحصول على الطعام. وقد قالوا لنا، "لا تقلقوا، ستجدون طعامًا يكفيكم،" ولكننا لم نتمكن من تصديق هذا الأمر. ولكني أتذكر أول عشاء حصلنا عليه عند تحرك السفينة. كنا جميعًا نجلس حول الموائد، وشاهدنا الكمية الوفيرة من الخبز والطعام الموجود على المائدة. وقمنا جميعًا بملء جيوبنا بالطعام لأننا لم نكن نستطيع أن نصدق أن كمية الطعام الضخمة هذه موجودة أمامنا، لم نكن نصدق أنه هناك طعام كاف، وأننا نستطيع أن نأكل كما تشتهي أنفسنا. حتى أنه كان معنا زوجان مسنان ماتا على ظهر السفينة لأنهما تناولا كمية كبيرة جدًا من الطعام ولم يكن يجب أن يتناولا هذه الكمية الضخمة. وحتى أنا أتذكر أنني لم أستطع تناول الطعام لثلاثة أيام بعد حصولي على أول وجبة، لقد أصبت بالمرض... والسبب في هذا هو أننا لم يكن باستطاعتنا أن نفهم أنه يوجد مكان به هذه الكمية الكبيرة من الطعام بينما كنا نعيش جوعى هناك.


تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.