شهادة مصورة

تصف جيردا وايزمان كلاين عملية تحرير قام بها جندي أمريكي في تشيكوسلوفاكيا

في عام 1939، تم ترحيل شقيق جيردا للالتحاق بأعمال السخرة. وفي حزيران/يونيو من عام 1942، تم ترحيل أسرة جيردا من حي اليهود "بيلسكو". وبينما تم نقل والداها إلى محتشد اعتقال "أوشفيتز"، تم إرسال جيردا إلى محتشد جروس-روزين، حيث تم تشغيلها في أعمال السخرة بمصانع النسيج طوال المدة المتبقية من الحرب. وقد تم إطلاق سراح جيردا بعد إحدى مسيرات الموت، فقد ساعدها حذاء التزلج الذي أصر والدها على ارتدائه لتظل على قيد الحياة.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد رأيت فجأة (فترة توقف مؤقت) سيارة غريبة تأتي أسفل التل، ولكنها لم تعد خضراء، ولم تكن تحمل الصليب المعقوف (شارة الحزب النازي)، بل كانت تحمل نجمة بيضاء اللون. كانت تبدو كسيارة عليها بقع من الطين ولكني لم أشاهد نجمة أكثر لمعانًا من هذه النجمة في حياتي. وقد قفز رجلان من السيارة، واتجهوا ناحيتنا وهم يركضان وأتى أحدهما باتجاه المكان الذي كنت أقف به. وقد كان يرتدي ملابس القتال. عليّ أن أفكر قليلاً...كما تعلم. كانت الخوذة التي يرتديها هي هذه العروة هنالك وكان يرتدي نظارات داكنة وقد تحدث إلى بالألمانية. وقد قال لي، "هل يتقن أي شخص هنا اللغة الألمانية أو الإنجليزية؟" وأجبته قائلة "أنا أتقن الألمانية." وقد شعرت أنني يجب أن أخبره أننا يهود ولم أكن أعرف إذا كان سيعرف معنى النجمة أو أي شيء آخر، ولكنني، كما تعلم، قد نظرت إليه، وقد كنت خائفة بعض الشيء من أن أخبره بهذا ولكني قلت له "نحن يهود، كما تعلم" ولم ينبس ببنت شفة لفترة طويلة. وبعد ذلك تحدث بصوت يفضح مشاعره الحقيقية وقال، "وكذلك أنا". وأستطيع أن أقول أن هذه الساعة كانت أفضل ساعة في حياتي. وبعد ذلك سألني سؤالاً لا يصدق. فقد قال لي، "هل أستطيع رؤية السيدات الأخريات؟" كما تعلم، لقد هان علينا كل ما سمعناه في ست سنوات بعد سماعنا لهذا الرجل وهو يخاطبنا. لقد نظر إلى بحنان شديد. يجب أن أخبرك أنني كنت أزن 68 رطلاً وقتها. وكان شعري أبيض اللون. ويمكنك أن تتخيل مظهري حينها، فلم أكن قد اغتسلت لسنوات عديدة. وقد سأل هذا الكائن عن "السيدات الأخريات". وقد أخبرته أن معظم النساء بالداخل، كما تعلم. لقد كانوا مرضى للغاية بحيث لا يستطعن السير، وقال لي، "ألن تأتي معي؟" وأجبته قائلة، "بالطبع". لكني لم أفهم ما يقصده. وقد فتح لي الباب وتركني أسبقه في الدخول وبهذه الإيماءة من رأسه عاد بي إلى عالم الإنسانية. ولقد صار هذا الأمريكي الشاب زوجي الآن.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.