شهادة مصورة

يصف ليو شنايدرمان وصوله إلى محتشد "أوشفيتز" وعملية الاختيار وانفصاله عن أسرته

قام الألمان بغزو بولندا في أيلول/سبتمبر عام 1939. وقد تم احتجاز ليو وأسرته في حي اليهود في لودش. وقد تم إجبار ليو على العمل كخياط في أحد مصانع الأزياء الموحدة. وقد تمت تصفية حي اليهود في لودش في عام 1944، وتم ترحيل ليو إلى محتشد "أوشفيتز". ثم تم إرساله بعد ذلك إلى محتشد "جروس روزين" للعمل بالسخرة. ومع تقدم الجيش السوفيتي، تم نقل السجناء إلى محتشد "إيبينسي" في النمسا. وقد تم تحرير محتشد "إيبينسي" في عام 1945.

نسخة كاملة مكتوبة

كان الوقت متأخرًا أثناء الليل حينما وصلنا إلى محتشد "أوشفيتز". وعند دخولنا المحتشد، وفي اللحظة التي تم فيها فتح البوابات، سمعنا صوت الصرخات وعوي الكلاب والضربات فوق الرؤوس الصادرة من...من هؤلاء السجناء عن طريق الموظفين الذين اختاروهم ليعملوا معهم. وبعد ذلك نزلنا من القطار. وقد حدث كل شيء بمنتهى السرعة: إلى اليسار، إلي اليمين، إلى اليمين، إلى اليسار. ثم تم فصل الرجال عن النساء. وتم نزع الأطفال من أذرع أمهاتهم. وتمت ملاحقة الكهول مثل الماشية. أما المرضى والمعاقون فقد تمت معاملتهم مثل أكوام النفايات. فقد تم إلقاؤهم جانبًا مع حقائب السفر المكسورة والصناديق. وقد قامت والدتي بالجري تجاهي وجذبتني من أكتافي، وقالت لي "ليبيلي، لن أراكِ مرة أخرى. اعتني بأخيك."


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.