شهادة مصورة

تصف ليلي أبل باوم مالنيك عملية التسجيل في محتشد "أوشفيتز"

قامت ألمانيا بغزو بلجيكا في أيار/مايو عام 1940. وبعد قيام الألمان بأسر والدتها وشقيقتها وشقيقها، اختبأت ليلي. وبمساعدة أصدقائها وأسرتها، ظلت ليلي تخفي هويتها اليهودية لمدة عامين. ولكن في عام 1944، قام بعض البلجيكيين بالإبلاغ عن ليلي وتم ترحيلها إلى محتشد "أوشفيتز-بيركيناو" عبر محتشد "ميكيلين". وبعد إحدى مسيرات الموت من محتشد "أوشفيتز"، تم إطلاق سراح ليلي من محتشد "بيرجن بيلسين" عن طريق القوات البريطانية.

نسخة كاملة مكتوبة

وقالوا لنا، "من الآن فصاعدًا لا تجيبوا بأسمائكم. فإن اسمك هو رقمك". وكم شعرت بالتضليل وخيبة الأمل والإحباط، فقد شعرت كأنني لم أعد بشرًا بعد الآن. فقد قاموا بحلق رؤوسنا، وشعرت بالخجل الشديد. وعندما أخبرونا أيضًا أن نخلع ملابسنا ونغتسل، جعلونا نشعر كما لو كنا حيوانات. كان الرجال يتجولون ويضحكون وينظرون إلينا، ولك أن تتخيل فتاة شابة في هذا العمر لم تنكشف أمام الناس أو الرجال وتقف هناك عارية تمامًا، لقد تمنيت أن تنشق الأرض وتبتلعني حينها.


إشارات


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.