شهادة مصورة

تصف روث ويبر أفران الحرق في محتشد أوشفيتز

كانت روث تبلغ من العمر أربعة أعوام عند قيام الألمان بغزو بولندا واحتلال أوستروفيك. وقد تم إجبار أسرتها على الإقامة داخل حي اليهود. وقد قام الألمان بالاستيلاء على محل التصوير الضوئي الخاص بوالدها، ورغم ذلك تم السماح له بالاستمرار في العمل خارج حي اليهود. وقبل تصفية حي اليهود، قام والدا روث بإرسال شقيقتها لمكان تختبئ به، ونجحت في الحصول على عمل في أحد محتشدات العمل خارج حي اليهود. وقد اختبأت روث أيضًا، إما في الغابات القريبة أو داخل المحتشد نفسه. وعندما تم التخلص من المحتشد، كان والدا روث قد انفصلا. وقد تم إرسال روث إلى العديد من محتشدات الاعتقال قبل ترحيلها أخيرًا إلى محتشد أوشفيتز. وبعد الحرب، ظلت روث تعيش في دار أيتام في كراكاو حتى اجتمع شملها بوالدتها مرة أخرى.

نسخة كاملة مكتوبة

لا أدري، لأني كنت طفلة فقد كنت أتقبل الأمور كما كانت تحدث، لأنه لم يكن هناك أي شيء أستطيع فعله أمام هذه الظروف فيما عدا محاولة الاستمرار والبقاء على قيد الحياة. ولسبب أو لآخر كان هذا هو أكثر الأشياء أهمية، وهو البقاء على قيد الحياة. كان هذا هو كل ما تسمعه من الجميع: "يجب أن نظل أحياءً وأن نخبر العالم بما يحدث هنا". أقصد، إن الأمر هكذا، كان الوضع كذلك. أقصد، كان هذا هو السبب فحسب، لأن الأمر كان لا يصدق بالفعل. وهذه الفكرة الخيالية الخاصة بتبخر الأشخاص في الهواء أصبحت حقيقة، لأن الأشخاص كانوا يأتون، كانت وسائل النقل تأتي وهي محملة بأعداد كثيرة من الأشخاص، وكانت تتحرك في اتجاه معين، ثم يختفي هؤلاء الأشخاص. ولم يكونوا يرجعون أبدًا. ولهذا أدركنا أن شيئًا ما يحدث لهم، ومن خلال رؤية دخان المداخن باستمرار، وخاصة بعد مرور إحدى الحافلات—حتى في مثل عمري يمكنك أن تضع الأحداث بجوار بعضها البعض لتدرك أن هذا هو المكان الذي يذهبون إليه بالفعل، خلف هذا السور المغطى بالبطانيات وخلف تلك الأشجار التي تغطي شيئًا ما يحدث في الخلف هناك، من السهل أن تدرك أن من يذهب هناك لا يعود مطلقًا. ولكني لم أكن أعلم ماذا يحدث بالضبط، كل ما كنت أعرفه هو أن هؤلاء الأشخاص كانوا يخرجون كدخان من المدخنة. وعندما كانت أفران الحرق تعمل، كانت تترك مذاقًا شنيعًا في الفم لدرجة أنك لا تشعر حتى بالرغبة في تناول الطعام. أستطيع أن أقول بصدق أنه في خلال هذه الأوقات، لم أكن أشعر بالجوع في بعض الأوقات لأن الأمر كان مقززًا إلى درجة كبيرة.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

شارك

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.