مقطع من فيلم تاريخي

محاكمة وحدات القتل المتنقلة: ممثل إدعاء الولايات المتحدة يدين الإبادة الجماعية

بعد محاكمة كبار مجرمي الحرب أمام المحكمة العسكرية الدولية في نورمبرج، قامت الولايات المتحدة بعقد سلسلة محاكمات لجرائم حرب أخرى في نورمبرج—والتي أطلق عليها اسم دعاوى نورمبرج القضائية اللاحقة. وركزت المحاكمة التاسعة أمام المحكمة العسكرية الأمريكية في نورمبرج على أعضاء وحدات القتل المتنقلة، التي كانت متخصصة في قتل اليهود وآخرين خلف الجبهة الشرقية. وفي مقطوعة الفيديو هذه الخاصة بالبيان الافتتاحي للإدعاء، يقوم ممثل ادعاء الولايات المتحدة "بين فيرينتز" بتوضيح الاختلاف بين جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وفي دعوته القضائية، يدين "فيرينتز" الإبادة الجماعية.

نسخة كاملة مكتوبة

أشارالسيد "هارتلي شوكروس"، ممثل ادعاء بريطانيا في المحاكمة الدولية،إلى أن "الحق في التدخل الإنساني نيابةً عن حقوق الإنسان المعتدى عليها من قبل دولة ما بطريقة تصدم إحساس الإنسان، اُعتبر منذ زمن بعيد جزءًا من قانون الأمم." وأساتذة القانون الألمان، أيضًا، أكدوا على ذلك في كتاباتهم. إن السلطة القضائية لكل دولة تمتد لتعاقب على الجرائم التي ترتكب ضد قانون الأمم، اقتباس، "أيًا كان من ارتكب الجريمة وأينما كان الارتكاب،" نهاية الاقتباس. إنه، إذن، من الملائم تمامًا لهذه المحكمة سماع تهم الجرائم الدولية هذه، والحكم عليها باسم الحضارة. طبيعة التهم. التهم التي قمنا بتقديمها تتهم المدعى عليهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. ونفس الأفعال، التي ذكرناها في فقرة الاتهام الأولى بوصفها "جرائم ضد الإنسانية" ذُكرت أيضًا في فقرة الاتهام الثانية بوصفها "جرائم حرب." إذن، فنفس الأفعال يتم الاتهام بها على أنها جرائم واضحة ومختلفة. ولا يوجد في هذا شيء جديد. فجريمة الاغتصاب هي جريمة مستحقة للعقاب بحد ذاتها، إلا أنها قد تكون جزءًا من جريمة سرقة أكثر خطورة، وفي هذه الحالة يكون من المرافعة الصحيحة أن يتم توجيه الاتهام بكلا الجريمتين. وهكذا، فإن قتل المدنيين العزل أثناء الحرب قد يكون جريمة حرب، ولكن نفس عمليات القتل تُعد جزءًا من جريمة أخرى. جريمة أكبر، وإن شئتم فقولوا -– إبادة جماعية، أو جريمة ضد الإنسانية. هذا هو الفارق الذي نريد تحديده في مرافعتنا. إنه واقعي وعظيم الأهمية. ولإزالة أي خطأ في الفهم في بدايته، دعونا نُوضح الاختلافات بين الجريمتين. جرائم الحرب هي أفعال وحالات إهمال تنتهك قوانين وأعراف الحرب. وبطبيعة تلك الجرائم، فإنها تتم ضد مواطني الدولة المحاربة، ولا يمكن ارتكابها في وقت السلام. ولكن الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية ليست محددة على هذا النحو. فهي تختلف بشكل أساسي في هذا مع جريمة الحرب المجردة حيث أنها تنطوي على انتهاكات منظمة لحقوق الإنسان الأساسية والتي يتم ارتكابها في أي وقت ضد مواطني أي دولة.


  • National Archives - Film

شارك