مقطع من فيلم تاريخي

علم الصليب المعقوف يرتفع فوق فيرساي وباريس

الحملة الغربية الألمانية داخل دول الأراضي المنخفضة وفرنسا أدت إلى شق خطوط قتال الحلفاء. وخلال ستة أسابيع، قامت بريطانيا بإخلاء قواتها من القارة وطلبت فرنسا هدنة من ألمانيا. سقطت باريس، العاصمة الفرنسية، في يد الألمان في 14 حزيران/يونيو عام 1940. وفي مقطوعة الفيديو هذه، نرى القوات الألمانية المنتصرة وهي ترفع علم الصليب المعقوف فوق فيرساي وفوق برج إيفل في باريس. فيرساي، المقر التقليدي لملوك فرنسا، كانت تعني الكثير للألمان. لقد كانت الموقع الذي شهد كلاً من إعلان قيام الامبراطورية الألمانية عام 1871 وتوقيع اتفاقية فيرساي 1919، هذه الاتفاقية التي فرضت شروط سلام مخزية على ألمانيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى. ولقد احتلت ألمانيا باريس لأربع سنوات حتى عام 1944.

نسخة كاملة مكتوبة

يرفرف علم الصليب المعقوف فوق قلعة فيرساي، المكان الذي شهد تحديد مصير ألمانيا في عام 1871، وشهد أيضًا إذلالها في عام 1918. باريس، الهدف المنشود، لنا. باريس، روح فرنسا وقلبها النابض، مركز صناعة الأسلحة الفرنسية، ومولِد الديمقراطية والحرية، أصبحت الآن تحت سيطرة الألمان. علم الرايخ العسكري مرفوع على برج إيفل.


  • National Archives - Film
تفاصيل سجليّة

Share This