دافيد جيه سيلزنيك

دافيد جيه سيلزنيك

Born: 1912

أنيكجياي, ليتوانيا

كانت القرية التي نشأ بها دافيد تقع في ليتوانيا بالقرب من حدود لاتفيا. وكان والده بائعًا متجولاً. وفي السادسة من عمره أُرسل دافيد إلى مدينة ويكميرج، وهي مدينة معروفة لليهود باسمها الروسي، فيلكومير، وذلك لدراسة النصوص اليهودية التقليدية بالأكادمية الحَبرية هناك. وبعد مضي ست سنوات، طُلب من دافيد الرجوع إلى البيت لرعاية أسرة سيلزنيك بعد وفاة والده.

1933-39: لقد فقدت عملي في 1933، لذلك غادرت ليتوانيا وذهبت إلى الولايات المتحدة ثم إلى البرتغال. ولكن في عام 1936، كانت دول بحر البلطيق معرضة للهجوم من قبل ستالين وهتلر، لذلك قررت الرجوع إلى بيتي لمساعدة أمي وأخواتي، اللاتي انتقلن منذ ذلك الحين إلى مدينة كوفنو. كان شبح اندلاع الحرب يلوح لنا في الأفق، إلا أن اليهود لم يستطيعوا الرحيل. وعن طريق اتصالاتي في العمل، تمكنت من العثور على وظيفة في متجر لبيع مستلزمات المكاتب بالتجزئة.

1940-44: وفي صيف عام 1941، احتل الألمان مدينة كوفنو وأُجبرنا على الدخول في حي اليهود. وازدادت الأوضاع سوءًا في 1943.وازداد معدل قتل اليهود في حي اليهود في آذار/مارس عام 1944. ولقد شاهدت بعض الأوكرانيين والليتوانيين يقدمون المساعدة للنازيين. لقد رأيتهم وهم يأخذون الأطفال إلى الطابق الأخير لأحد البنايات ثم يقذفون بهم من النافذة إلى أحد الحراس في الشارع. حيث يقوم هذا الحارس بعد ذلك بالتقاطهم وضرب رؤوسهم بالحائط حتى الموت.

وفي عام 1944، هرب دافيد من إحدى وسائل النقل بمجرد مغادرتها لحي اليهود، ثم اختفى في غابة قريبة لمدة ثلاثة أسابيع حتى تم تحرير المنطقة. ثم هاجر إلى الولايات المتحدة في عام 1949.