شهادة مصورة

يصف مارتين شتراوس قيام الجنود الألمان بالبحث عن أسرته عند الحدود الألمانية مع إيطاليا

في عام 1938، تم سجن والد مارتين خلال ليلةKristallnacht (وهي الليلة التي دمر فيها النازيون منازل ومتاجر اليهود وأحرقوا معابدهم). ونتيجة لتدخل سائق الأسرة، وهو غير يهودي، تم إطلاق سراح والد مارتين بعد ثلاثة أيام. وقد حصلت أسرة مارتين على تأشيرات للهجرة إلى فلسطين وغادرت ألمانيا في عام 1939. إلا أن مارتين كان يساعد المهاجرين "غير الشرعيين" الذين كانوا يتحدون القيود التي فرضتها بريطانيا على الهجرة إلى فلسطين. وقد سجنه البريطانيون في عام 1947وحظروا عليه الإقامة في فلسطين. وقد ذهب بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

نسخة كاملة مكتوبة

لقد كنا في انتظار تأشيرة من شنغهاي أو إسرائيل أو إنجلترا لنحصل على الإذن بالمغادرة. وقد جاءت تأشيرة إسرائيل أولاً. وبعدها بيومين، وصلت تأشيرة إنجلترا، ولكن القدر أراد لنا أن نذهب إلى إسرائيل – أو فلسطين، في ذلك الوقت. وقد استقلنا السائق إلى السكة الحديدية، وتركنا داخل إحدى السيارات، التي أخذتنا إلى إيطاليا وعند الحدود استوقفنا الألمان وقاموا بتفتيشنا رغم أنهم كانوا يعلمون أننا نمتلك جوازات سفر وأننا كنا مهاجرين. وأنا أقصد بتفتيشنا المعنى الحرفي للكلمة. فقد انتزعوا ساق أبي الخشبية وقاموا بتفتيشها بحثًا عن الأموال والسلع المهربة. ولكننا كنا مستعدين لأكثر من هذا، لأننا في ذلك الوقت كنا قد وعينا الدرس جيدًا. لقد أخذوا والدتي وقاموا بتجريدها من ملابسها، حتى أصبحت عارية تمامًا، وقاموا بالبحث في أماكن لا يتخيل أحد البحث فيها، ثم أخذوا شقيقتي الصغيرة التي كانت طفلة في الثامنة من عمرها في هذا الوقت، وقاموا بتجريدها من ملابسها. لا أدري إلى أي درجة قاموا بتفتيشها بالضبط، ولكن والدتي أخبرتني أنه قد تم تفتيشها تمامًا وبالكامل. ثم وضعونا معًا مرة أخرى، وأعطونا أمتعتنا وأشياءنا الأخرى، ووصلنا إلى إيطاليا. ومن إيطاليا، ذهبنا إلى فلسطين في ذلك الوقت.


  • US Holocaust Memorial Museum Collection
تفاصيل سجليّة

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغات التالية

Thank you for supporting our work

We would like to thank The Crown and Goodman Family and the Abe and Ida Cooper Foundation for supporting the ongoing work to create content and resources for the Holocaust Encyclopedia. View the list of all donors.