جريجور فولفارت

جريجور فولفارت

Born: March 10, 1896

كوستنبيرج-فيلدين, النمسا

ولد جريجور في قرية تقع في الجزء النمساوي والمعروفة باسم كارينثيا. وأثناء الحرب العالمية الأولى، كان يخدم في الجيش المجري النمساوي حيث تعرض للإصابة في هذه الحرب. وككاثوليكيين، أصبح جريجور وزوجته أعضاءً في الطائفة المسيحية شهود يهوه وذلك في أواخر العشرينات. كان جريجور يعول زوجته وأطفاله الستة من خلال العمل كمزارع والعمل في استخراج الأحجار.

1933-39: في 1936 قامت الحكومة النمساوية بحظر العمل التبشيري لطائفة شهود يهوه. واتُّهم جريجور بعدم حيازته رخصة تسمح له بالتجول لبيع بضاعته وسرعان ما زُجَّ به في السجن. عندما ضمت ألمانيا النمسا في 1938، قاد جريجور طائفته لمقاطعة الاستفتاء الذي يرمي إلى التصديق على اتحاد النمسا مع ألمانيا. وبسبب موقف جريجور المعادي للنازية، قام عمدة بلدته باعتقاله في 1 أيلول/سبتمبر 1939. وأُرسل جريجور إلى برلين لمحاكمته في محكمة عسكرية لرفضه أداء الخدمة العسكرية. وحُكم عليه بالإعدام. وتم إعدام جريجور بالمقصلة في 7 أيلول/ديسمبر 1939 في سجن بلويتزينسي ببرلين.

1940-45: وأثناء الحرب، تم اعتقال كل عائلة جريجور لرفضهم التعاون مع النازيين. وقُتل اثنان من أبناء جريجور: فقد تم ضرب عنق أحدهما في سجن بلويتزينسي، في نفس المكان الذي ضرب فيه عنق أبيه جريجور في 1939؛ أما الابن الآخر فقد أطلقت عليه النار. وفرانز، الابن الأكبر لجريجور، رفض المشاركة في التدريبات العسكرية ولم يقم بتحية العلم النازي، فتم الحكم عليه بخمس سنوات أشغال شاقة في أحد المحتشدات بألمانيا.

بالإضافة إلى جريجور واثنين من أبنائه، كان هناك أعضاء آخرون من طائفة "شهود يهوه" يتعرضون للاضطهاد من قبل النازيين.