سميلجكا ليجولجيك فيسنيجيفاك

سميلجكا ليجولجيك فيسنيجيفاك

Born: 1905

موستار, يوغزلافيا

كانت سميلجكا واحدة من بين ثلاث بنات ولدن لأبوين من الأرثوذوكس الصربيين في مدينة موستار في إقليم الهرسك الذي يقع في وسط يوغسلافيا. وعندما ماتت الأم كانت سميلجكا في الثالثة من عمرها، واستمر الأب في رعاية بناته الثلاثة. وسميلجكا الفتاة المسترجلة في شبابها، فازت عندما كان عمرها 17 عاماً بمسابقة جمال "الريفيرا ماكارسكا" ورحلت إلى ألمانيا لتعمل كعارضة للأزياء.

1933-39: وفي برلين نجحت سميلجكا في عملها كعارضة أزياء. فمع القوام النحيل الطويل والوجنات المرتفعة والعيون الزرقاء الرمادية لوزية الشكل، لوحظ الشبه الكبير بينها وبين "جريتا جاربو". كانت سميلجكا من المعادين للفاشية وبعد وصول هتلر إلى الحكم قامت بمغادرة ألمانيا. وعندما اندلعت الحرب في أوروبا في أيلول/سبتمبر 1939، كانت سميلجكا حينها تعيش مع زوجها "تيهومر فيسنيجيفاك" وابنهما الصغير في العاصمة اليوغسلافية بلجراد.

1940-41: ومثلها مثل العديد ممن كانوا يعيشون في بلجراد، كانت سميلجكا تجاهر بمعاداتها للفاشية. وفي 27 آذار/مارس 1941، وصلت إلى الحكم في يوغسلافيا حكومة جديدة معادية للفاشية. وكرد فعل، شنت ألمانيا هجومًا مفاجئًا بالقنابل على بلجراد في أحد الشعنينه "عيد النخيل" في 6 نيسان/أبريل 1941.وبعد ستة أيام احتلت القوات الألمانية المدينة. وقد قبضت قوات الشرطة السرية النازية(Gestapo) "الجيستابو" على سميلجكا وزوجها، حيث كانت سميلجكا معروفة للألمان بآرائها المعادية للفاشية خلال الأيام التي قضتها في فايمار بألمانيا. ولأكثر من أسبوعين، ظلت سميلجكا وزوجها يتعرضان للضرب والتعذيب.

قامت فرقة الإعدام الألمانية بإطلاق النار على سميلجكا في محتشد اعتقال "بانجيكا" في أوائل أيار/مايو 1941. وكان عمرها حينئذٍ 35 عاماً.